advertisements

نصائح و فوائد

مشروب يتواجد في كل منزل و لايهتم به الناس يمنع تراكـ،ـم الكوليسترول والقضاء على الكرش

نبدأ بتفاصيل الخبر، حيث سعى العديد من الأشخاص إلى البحث عن مشروب يساعد في تسريع عملية فقدان الوزن والتخلص من الزيادة في الوزن. وعلى الرغم من الشائعات حول أهمية شرب الماء، إلا أن هناك مشروبًا يعتبر سحريًا.

وتعتبر بعض المشروبات، مثل الماء والشاي الأخضر، مشهورة بقدرتها على تعزيز عملية فقدان الوزن، حيث يعتبر الماء من أهم العناصر الغذائية.

بالإضافة إلى أنه يعزز الشعور بالشبع، يدعم الشاي الأخضر عملية حرق الدهون بشكل فعال، ولكن الخبراء أشاروا إلى وجود مشروب قد يكون أفضل في دعم عملية فقدان الوزن بسرعة وبشكل فعال.

أكدت دراسة استندت إلى بيانات من المسح الوطني لفحص الصحة الوطنية (NHANES) في الولايات المتحدة الأمريكية، ونشرت في مجلة “Annals of Family Medicine” الطبية، وجود ارتباط كبير ووثيق بين نقص كميات الماء أو انخفاض شرب الماء والبدانة لدى الإنسان، مما يوضح أهمية تناول كميات كافية من الماء في دعم عملية فقدان الوزن.

وفقًا للمقال الذي نُشر في مجلة “تناول هذا، لا ذاك” الأمريكية، تحت عنوان “الشراب الأول لفقدان الوزن وفقاً للخبراء”، تبين أن كل مشروب ساخن يتجاوز كل ما سبق في دعم عملية فقدان الوزن بسبب خصائصه الفريدة.

ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية أن الخبيرة المتخصصة في التغذية، الدكتورة تيريسا بيست، أكدت أن شرب الماء الساخن بالكمون يساعد على فقدان الوزن بشكل فعال.

أشارت الخبيرة إلى أن بمكن تحضير شراب الكمون بسهولة في المنزل عبر غلي بذور الكمون المجففة، التي تحتوي على مضادات أكسدة تدعم تعزيز جهاز المناعة وصحة الجهاز الهضمي، وتقليل الالتهابات والحماية من أمراض السرطان.

تقول الخبيرة بيست: “أجريت العديد من الدراسات حول فوائد الكمون في إنقاص نسبة الدهون، وقد أظهرت زيادة في معدل الأيض لدى الذين يعانون من مشكلة فقدان الوزن”. وأشارت إلى أن وجود عملية “هضم أسرع تعني أن الجسم يحرق السعرات الحرارية بمعدل أعلى”.

يجب على الفرد أن يحافظ على نظافة المكان ويقوم برمي النفايات في الصناديق المخصصة لها.

تناول المقال تجربة سريرية صغيرة تضم 88 امرأة بدينة، حيث تناولت مجموعة منهن الزبادي المخلوط بالكمون مرتين يوميا بينما تناولت المجموعة الأخرى الزبادي بدون كمون.

“وبحسب الدراسة المنشورة في مجلة معاهد الصحة الوطنية، تبين أن تناول النساء للكمون فقط قد أدى إلى انخفاض كبير في وزنهن، وتحسن في مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر ونسبة الدهون في الجسم.”

انخفضت مستويات الكوليسترول الكلي والدهون الثلاثية والدهنية السيئة في الدم، وكذلك انخفضت درجة التهاب المفاصل، بينما زادت معدلات الكوليسترول الجيد.

وتقول الخبيرة بيست إن ماء الكمون يعمل على تنظيم مستويات السكر في الدم من خلال مساعدة الخلايا على الاستجابة بشكل صحيح للجلوكوز والأنسولين، حيث يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تخزين الجلوكوز بنسب تزيد عن احتياجات الخلايا من الطاقة، مما يؤدي في النهاية إلى تحولها إلى دهون.


advertisements


advertisements

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى